Arabic English
آذار/مارس 27, 2017
FacebookTwitterRSS Feed

اشراقات حضرمية

قال تقرير صادر عن منظمة الأمم لمتحدة للطفولة (يونيسيف) إن عدد الأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا أو أجبروا على حمل السلاح في اليمن تضاعف تقريبا خلال العام الثاني للحرب، مقارنة بالعام الأول.


ويأتي التقرير بالتزامن مع الذكري الثانية للحرب في اليمن، والتي يؤرخها البعض بإطلاق التحالف العربي في 26 مارس/آذار 2015 حملة عسكرية في اليمن ضد قوات الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ووفقا للتقرير، فإن العام الثاني للحرب في اليمن شهد مقتل 1500 طفل وإصابة 2450 آخرين، بينما قُتل 900 طفل وأُصيب 1300 آخرون في العام الأول.

وارتفع عدد الأطفال الذين أجبروا على حمل السلاح والمشاركة في الحرب من 850 في العام الأول للحرب إلى 1580 طفلا في نهاية عامها الثاني، فيما وصل عدد الهجمات والقصف التي تعرضت لها المدارس إلى 212.

كما أشار التقرير إلى خطر المجاعة الذي يتهدد اليمن، قائلا إن حوالي نصف مليون طفل معرضون لسوء التغذية الحاد.

وحذر التقرير من أن 15 مليون شخصا في اليمن ليس بإمكانهم الحصول على الخدمات الصحية، مشيرا إلى أن 106 أشخاص لقوا حتفهم بسبب الكوليرا والإسهال الحاد.

ولفت التقرير إلى أن 80% من الشعب اليمني بحاجة للمساعدة الإنسانية.

وأفاد التقرير بأن مليوني طفل لم يعد بإمكانهم الذهاب إلى المدارس حيث خرجت حوالي 1600 مدرسة عن العمل في اليمن، نتيجة الأضرار التي لحقت بها، أو استخدامها لإيواء النازحين.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال تقرير صادر عن منظمة الأمم لمتحدة للطفولة (يونيسيف) إن عدد الأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا أو أجبروا على حمل السلاح في اليمن تضاعف تقريبا خلال العام الثاني للحرب، مقارنة بالعام الأول.


ويأتي التقرير بالتزامن مع الذكري الثانية للحرب في اليمن، والتي يؤرخها البعض بإطلاق التحالف العربي في 26 مارس/آذار 2015 حملة عسكرية في اليمن ضد قوات الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ووفقا للتقرير، فإن العام الثاني للحرب في اليمن شهد مقتل 1500 طفل وإصابة 2450 آخرين، بينما قُتل 900 طفل وأُصيب 1300 آخرون في العام الأول.

وارتفع عدد الأطفال الذين أجبروا على حمل السلاح والمشاركة في الحرب من 850 في العام الأول للحرب إلى 1580 طفلا في نهاية عامها الثاني، فيما وصل عدد الهجمات والقصف التي تعرضت لها المدارس إلى 212.

كما أشار التقرير إلى خطر المجاعة الذي يتهدد اليمن، قائلا إن حوالي نصف مليون طفل معرضون لسوء التغذية الحاد.

وحذر التقرير من أن 15 مليون شخصا في اليمن ليس بإمكانهم الحصول على الخدمات الصحية، مشيرا إلى أن 106 أشخاص لقوا حتفهم بسبب الكوليرا والإسهال الحاد.

ولفت التقرير إلى أن 80% من الشعب اليمني بحاجة للمساعدة الإنسانية.

وأفاد التقرير بأن مليوني طفل لم يعد بإمكانهم الذهاب إلى المدارس حيث خرجت حوالي 1600 مدرسة عن العمل في اليمن، نتيجة الأضرار التي لحقت بها، أو استخدامها لإيواء النازحين.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال تقرير صادر عن منظمة الأمم لمتحدة للطفولة (يونيسيف) إن عدد الأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا أو أجبروا على حمل السلاح في اليمن تضاعف تقريبا خلال العام الثاني للحرب، مقارنة بالعام الأول.


ويأتي التقرير بالتزامن مع الذكري الثانية للحرب في اليمن، والتي يؤرخها البعض بإطلاق التحالف العربي في 26 مارس/آذار 2015 حملة عسكرية في اليمن ضد قوات الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ووفقا للتقرير، فإن العام الثاني للحرب في اليمن شهد مقتل 1500 طفل وإصابة 2450 آخرين، بينما قُتل 900 طفل وأُصيب 1300 آخرون في العام الأول.

وارتفع عدد الأطفال الذين أجبروا على حمل السلاح والمشاركة في الحرب من 850 في العام الأول للحرب إلى 1580 طفلا في نهاية عامها الثاني، فيما وصل عدد الهجمات والقصف التي تعرضت لها المدارس إلى 212.

كما أشار التقرير إلى خطر المجاعة الذي يتهدد اليمن، قائلا إن حوالي نصف مليون طفل معرضون لسوء التغذية الحاد.

وحذر التقرير من أن 15 مليون شخصا في اليمن ليس بإمكانهم الحصول على الخدمات الصحية، مشيرا إلى أن 106 أشخاص لقوا حتفهم بسبب الكوليرا والإسهال الحاد.

ولفت التقرير إلى أن 80% من الشعب اليمني بحاجة للمساعدة الإنسانية.

وأفاد التقرير بأن مليوني طفل لم يعد بإمكانهم الذهاب إلى المدارس حيث خرجت حوالي 1600 مدرسة عن العمل في اليمن، نتيجة الأضرار التي لحقت بها، أو استخدامها لإيواء النازحين.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الإثنين, 27 آذار/مارس 2017 11:35

"عاصفة الحزم" استعادت 85% من أراضي اليمن

صرح رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بند غر بأن عاصفة الحزم التي أطلقت قبل عامين، استعادت 85% من الأراضي التي استولى عليها الحوثيون وحلفاؤهم.
وأوضح بن دغر، في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أن العملية اقتربت من تحقيق الهدف الرئيسي لإنهاء الصراع وسحق المشروع الإيراني في اليمن.
كما وصف الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح بأنهم أذيال و أدوات إيران الذين لم يعد بمقدورهم فرض مشروع سادتهم في طهران، مضيفاً أنه آن الأوان لإيران أن تراجع حساباتها، وتدرك أن العرب بعد عاصفة الحزم ليسوا كما قبلها، ولم يعد مقبولاً استمرارها في سياستها العدائية.
وأكد بن دغر أن الشعب اليمني أصبح قريباً من تحقيق أحلامه وتطلعاته في استكمال إنهاء الصراع، وأن الجيش الوطني بات على مشارف صنعاء.

 
 
 

وكا

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الإثنين, 27 آذار/مارس 2017 11:35

"عاصفة الحزم" استعادت 85% من أراضي اليمن

صرح رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بند غر بأن عاصفة الحزم التي أطلقت قبل عامين، استعادت 85% من الأراضي التي استولى عليها الحوثيون وحلفاؤهم.
وأوضح بن دغر، في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ، أن العملية اقتربت من تحقيق الهدف الرئيسي لإنهاء الصراع وسحق المشروع الإيراني في اليمن.
كما وصف الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح بأنهم أذيال و أدوات إيران الذين لم يعد بمقدورهم فرض مشروع سادتهم في طهران، مضيفاً أنه آن الأوان لإيران أن تراجع حساباتها، وتدرك أن العرب بعد عاصفة الحزم ليسوا كما قبلها، ولم يعد مقبولاً استمرارها في سياستها العدائية.
وأكد بن دغر أن الشعب اليمني أصبح قريباً من تحقيق أحلامه وتطلعاته في استكمال إنهاء الصراع، وأن الجيش الوطني بات على مشارف صنعاء.

 
 
 

وكا

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

واصلت جمعية الهلال الأحمر الكويتية حملة التبرعات الأهلية للأشقاء في اليمن لليوم الثاني على التوالي والتي تستمر في مقرها حتى بعد غد على أن تمتد شهرا على موقعها الإلكتروني.


وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في الجمعية خالد الزيد إن هذه الحملة تأتي تضامنا مع اليمن الذي يعيش واحدة من أسوا المجاعات في العالم حسب تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف.

وأضاف الزيد أن الإقبال جيد 'لكننا نطمح إلى تزايد أعداد المتبرعين لاسيما أن الكويت وأهلها جبلوا على حب الخير وتقديم العون دوما لأي متضرر ومنكوب'.

ودعا الجميع إلى المشاركة في هذه الحملة الإنسانية التي تهدف إلى جمع ربع مليون دينار في المرحلة الأولى لشراء المستلزمات الطبية والغذائية للأشقاء في اليمن في هذه المرحلة الحرجة على الأقل.

وبين أن نقص الاحتياجات الأساسية يؤدي إلى وفاة طفل كل عشر دقائق بالإضافة إلى حاجة أكثر من 18 مليون يمني إلى المساعدات الإنسانية العاجلة.

وأشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي تستقبل التبرعات المادية في مقرها عن طريق ال(كي.نت) فقط وليس نقدا وذلك على فترتين صباحية ومسائية أو من خلال التبرع على حساب الجمعية الإلكتروني على الإنترنت.

يذكر أن هناك حوالي 18 مليون شخص يمني تأثرت أوضاعهم نتيجة الأزمة الأخيرة في بلدهم إضافة إلى أكثر من مليوني طفل يعانون سوء التغذية إضافة إلى حاجة أكثر من أربعةن ملايين شخص إلى المأوى.

وعلاوة على ذلك هناك أيضا أكثر من 14 مليون شخص يحتاجون توفير الخدمات الصحية والعلاج في حين وصل عدد المحتاجين من الشعب اليمني لتوفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي إلى 14ر5 مليون شخص.


 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

واصلت جمعية الهلال الأحمر الكويتية حملة التبرعات الأهلية للأشقاء في اليمن لليوم الثاني على التوالي والتي تستمر في مقرها حتى بعد غد على أن تمتد شهرا على موقعها الإلكتروني.


وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في الجمعية خالد الزيد إن هذه الحملة تأتي تضامنا مع اليمن الذي يعيش واحدة من أسوا المجاعات في العالم حسب تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف.

وأضاف الزيد أن الإقبال جيد 'لكننا نطمح إلى تزايد أعداد المتبرعين لاسيما أن الكويت وأهلها جبلوا على حب الخير وتقديم العون دوما لأي متضرر ومنكوب'.

ودعا الجميع إلى المشاركة في هذه الحملة الإنسانية التي تهدف إلى جمع ربع مليون دينار في المرحلة الأولى لشراء المستلزمات الطبية والغذائية للأشقاء في اليمن في هذه المرحلة الحرجة على الأقل.

وبين أن نقص الاحتياجات الأساسية يؤدي إلى وفاة طفل كل عشر دقائق بالإضافة إلى حاجة أكثر من 18 مليون يمني إلى المساعدات الإنسانية العاجلة.

وأشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي تستقبل التبرعات المادية في مقرها عن طريق ال(كي.نت) فقط وليس نقدا وذلك على فترتين صباحية ومسائية أو من خلال التبرع على حساب الجمعية الإلكتروني على الإنترنت.

يذكر أن هناك حوالي 18 مليون شخص يمني تأثرت أوضاعهم نتيجة الأزمة الأخيرة في بلدهم إضافة إلى أكثر من مليوني طفل يعانون سوء التغذية إضافة إلى حاجة أكثر من أربعةن ملايين شخص إلى المأوى.

وعلاوة على ذلك هناك أيضا أكثر من 14 مليون شخص يحتاجون توفير الخدمات الصحية والعلاج في حين وصل عدد المحتاجين من الشعب اليمني لتوفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي إلى 14ر5 مليون شخص.


 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تتابع قيادات المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب مجريات الأحداث والتطورات الأمنية والعسكرية والسياسية الراهنة التي تعيشها المحافظة والوطن بشكل عام نتيجة انقلاب المليشيات على الشرعية الدستورية وماثلا ذلك من عمليات إجرامية وعسكرية قادتها تلك المليشيات المتخلفة في مختلف مناطق الجمهورية وكان لمحافظة مأرب النصيب الأوفر من ذلك الاستهداف.. لولا توحد وتلاحم أبناء المحافظة الشرفاء بمختلف توجهاتهم السياسية وفي المقدمة منهم قيادات وقواعد وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب من ارتوت بدمائهم الزكية تربة الوطن الطاهر وقدم المؤتمر خيرة رجاله في مختلف المواقع والجبهات و منذو الوهلة الأولى ولايزالون ويحسب لهم والى جانبهم الشرفاء من ابناء المحافظة والمحافظات الأخرى ماتحقق من إنجاز وانتصارات ميدانية وثبات وصمود منقطع النظير كان ولايزال بدافع معنوي كبير  رافض لسطوة المليشيات وإدارتها لأجهزة الدولة التنفيذية والعسكرية والأمنية. بعقلية رجعية متخلفة لاتؤمن بالتعددية السياسية ولاتقبل اي مشاركة مجتمعيه في إدارة السلطة وتسعى دوماً لإقصاء وتهميش واستبعاد لأي طرف أو مكون لايوافق توجهاتها الحزبية والعنصرية و الطائفية و المناطقيه الأمر الذي ولد قناعة راسخه لدي معظم أبناء الشعب اليمني في التصدي ومواجهة ودحر تلك المليشيات...

إننا اليوم ونحن نحتفل بمرور الذكرى الثانية لعاصفتي الحزم والأمل كان لابد من الإشارة للمواقف الوطنية الثابتة والتضحيات الجسيمة التي قدمت ولازالت في سبيل تحرير وإعادة الشرعية الدستورية دولة النظام والقانون والحريه والديمقراطية.. ولن يقبل الشعب اليمني دون ذلك مهما كان ومهما بلغ حجم التضحيات.. ومن غير المنطق قبول أي مساومة أو تلاعب بالأهداف التي ضحى في سبيلها الشرفاء المخلصين من ابناء المحافظة والوطن عموما لإعادة تموضع أطراف سياسيه على مستوى المحافظة تسعى الى تكريس نهج مشابهه لتصرفات المليشيات الانقلابية في الإقصاء وإبعاد الأطراف السياسية الوطنيه من المشاركة في إدارة الشأن المحلي للمحافظة وفق الأنظمة والقوانين واللوائح في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والأمنية والعسكرية..

وبات ماهو معمول به اليوم من قبل قيادات امنيه وعسكرية وشخصيات نافذه في إدارة المحافظة يندرج في حكم المليشيات من حيث الإقصاء الممنهج والمضايقات والاستهداف المتكرر للقيادات والرموز الوطنيه والسياسية والمباشر أحيانا.. وثبت ذلك واقعاً يومنا هذا ماتعرض له الشيخ المناضل /عبد الواحد علي القبلي نمران. وكيل المحافظة المساعد ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب من قبل النقاط والحواجز الامنيه لأفراد قوات الأمن الخاصة أثناء مروره لحضور فعاليات المهرجان الذي أقيم بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لعاصفتي الحزم والأمل..

وحيال ذلك فإننا باسم قيادات وقواعد وأعضاء وأنصار المؤتمر بمحافظة مأرب ندين ونستنكر كافة الأعمال والممارسات السلبية الخاطئة والاستهداف الممنهج الذي يحاول النيل من الهامات الوطنية البارزة وتحجيم الدور السياسي المشرف والصمود والثبات في مختلف المراحل والمكانة  الاجتماعية الكبيرة في أوساط المجتمع بمختلف أطيافآه..

مؤكدين على ضرورة محاسبة القائمين بمثل هذه التصرفات التي لاتخدم وحدة الصف والعمل على مراجعة وتقييم مستوى التعامل مع مختلف القيادات والاطراف السياسية الفاعلة وفق معايير الشراكة وبما يحافظ على استمرار وحدة وتلاحم الصف لمواجهة اعدا المدنية الحديثة اعدا الحرية اعدا النظام والقانون..

هذا والله من وراء القصد 


صادر عن المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب بتاريخ  26/3/2017

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
عدن: استقبال رسمي رفيع لفريق بلادنا المشارك بمسابقة الروبوت بقطر
عدن/ عبد الفتاح العودي:
استقبل كلاً من وزير الداخلية ونائب رئيس مجلس الوزراء الأخ حسين عرب ،
ووزير التربية والتعليم الأخ د. عبدالله لملس مدير مكتب التربية
والتعليم-بعدن الأخ محمد عبد الرقيب عبد الرحمن ورئيس شعبة التعليم العام
الاخ حسين بافخسوس ظهير اليوم فريق بلادنا المشارك بمسابقة الروبوت الآلي
في نسختها العاشرة التي اقيمت في دولة قطر الشقيقة بمشاركة 12دولة تضم
1600مشارك على مستوى المنطقة العربية واحتلت فيها بلادنا المركز الثاني.
وعقب الاستقبال فور نزول الفريق في مطار عدن الدولي القى الأخ د. عبدالله
لملس وزير التربية والتعليم كلمة ابدى فيها ارتياحه وسعادته بهذا الفريق
الذي أظهر تميزا رايعا ورقما حسنا في مسابقة عربية إقليمية وفي ظل ظروف
استثنائية بالغة التعقيد بسبب هذه الحرب العبثية التي شنها العدوان
الحوثي على ساير المحافظات اليمنية.
وأضاف:"لاشك ستكون النتيجة افظل من هذا لوكنا في ظروف عادية كلنا ثقة بأن
لدينا قدرات وامكانات ابداعية هائلة تتحدى الصعاب وتمتاز بالتميز. .نحن
سعداء بتفوقكم شرفتمونا وشرفتم بلادنا.
بدوره الأخ محمد عبد الرقيب مدير مكتب التربية - عدن قال :" نحن سعداء
بأن أبناءنا الطلاب من فريق مسابقة الروبوت الآلي حقق هذا المركز ولم
يخيب ظننا فيهم ونشكر كل من ساهم ودعم هذا الوفد وقد عملنا ماامكن لتذليل
الصعاب امام هذا الفريق لحضور المسابقة".
وأضاف:" كلنا امل بتفوقهم وتمىزهم وكنا في تواصل معهم طوال فترة المسابقة
حتى عودتهم وتشريفهم لنا بهذا الفوزوالتميز الذي اسعدنا وبث الأمل أن
لدينا امكانات طلابية قادرين على الابداع والتميز وسنعمل على توفير سبل
رعايتهم وتمكينهم".
من جانبه الأخ الأستاذ محمد ناصرمشرف الوفد القى كلمة شكر فيها حفاوة
الاستقبال التي حظي بها الفريق. .وأثنى على مكتب التربية والتعليم ممثلا
بالاستاذ محمد الرقيبي الذي بذل مابوسعه لتتم الرحلة في وقتها المحدد".
واضاف :"عملنا مابوسعنا وكلنا ثقة بالله ثم بحنكة أبناءنا وعمل الفريق
بصورة متقنة ومتجانسه بقيادة الاستاذة ريم حتى تحقق هذا الانجاز الذي
نهديه لبلادنا.
وباسم الفريق الطلابي لمسابقة الروبوت الآلي المفتوحة بنسختها العاشرة
ألقى الطالب أحمد خالد كلمة ابدى فيها شكر الوفد وتقديره لحفاوة
الاستقبال ممثلا بالجانب الوزاري والتربوي.
وأثنى على جهود مكتب التربية والتعليم ممثلا بالرقيبي على تذليل الصعوبات
ليتوفق هذا الوفد بالرحلة وحضور المسابقة.
وأضاف:"حتى تمكنا من تحقيق هذه النتيجة بتوفيق من الله وجهودنا وحضور
الأستاذ محمد ناصر والاستاذه ريم وتشجيعهم لنا. روبوت الفوز المبهر".
بدورها قائدة الفريق المتسابق الاستاذة ريم قالت :" إننا نلنا اعجاب
الجميع في مسابقة مميزة وكدنا نحصل على المركز الأول ولكن ربما لأسباب
فنية حصلنا على المركز الثاني بجداره في مسابقة البطولة العربية المفتوحة
العاشرة تحت رعاية وزارة التعليم والتعليم العالي بقطر وبالتعاون مع
الجمعية العربية للروبوت بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.
وأشارت الى أن ميزة هذا الروبوت أنه يقود الكفيف في أماكن العوائق
والحواجز كالسوبر ماركت فيعين الكفيف على السير الآمن ويعرف الكفيف نوع
المنتج الذي بيده وتاريخ انتاجه وانتهاء صلاحيته ويتكون من جزءين جزء
روبوت ذراع يلبسه المكفوف والثاني روبوت على شكل كلب الي يقود الكفيف بين
أقسام وحواجز السوبر ماركت ويتفاداها عن طريق مناداه من البلوتوث وكذلك
تعريف مايتبضعه الكفيف من سلعة نوعها وتاريخ منتجها وصلاحيتها عبر
البلوتوث صوتيا.
 حضر الاستقبال القايم باعمال مدير عام الاعلام التربوي بالوزارة محمد
حسين الدبا وثلة من التربويين رؤساء شعب وإدارات من مكتب التربية
والتعليموالاعلاميين وأولياء أمور الفريق الطلابي المتميز رافع رأس
بلادنا عاليا رغم الظروف والمحن.
عدن: استقبال رسمي رفيع لفريق بلادنا المشارك بمسابقة الروبوت بقطر
سمير حسن <عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.;

‏‏الأمس, 10:11 م

عدن: استقبال رسمي رفيع لفريق بلادنا المشارك بمسابقة الروبوت بقطر
عدن/ عبد الفتاح العودي:
استقبل كلاً من وزير الداخلية ونائب رئيس مجلس الوزراء الأخ حسين عرب ،
ووزير التربية والتعليم الأخ د. عبدالله لملس مدير مكتب التربية
والتعليم-بعدن الأخ محمد عبد الرقيب عبد الرحمن ورئيس شعبة التعليم العام
الاخ حسين بافخسوس ظهير اليوم فريق بلادنا المشارك بمسابقة الروبوت الآلي
في نسختها العاشرة التي اقيمت في دولة قطر الشقيقة بمشاركة 12دولة تضم
1600مشارك على مستوى المنطقة العربية واحتلت فيها بلادنا المركز الثاني.
وعقب الاستقبال فور نزول الفريق في مطار عدن الدولي القى الأخ د. عبدالله
لملس وزير التربية والتعليم كلمة ابدى فيها ارتياحه وسعادته بهذا الفريق
الذي أظهر تميزا رايعا ورقما حسنا في مسابقة عربية إقليمية وفي ظل ظروف
استثنائية بالغة التعقيد بسبب هذه الحرب العبثية التي شنها العدوان
الحوثي على ساير المحافظات اليمنية.
وأضاف:"لاشك ستكون النتيجة افظل من هذا لوكنا في ظروف عادية كلنا ثقة بأن
لدينا قدرات وامكانات ابداعية هائلة تتحدى الصعاب وتمتاز بالتميز. .نحن
سعداء بتفوقكم شرفتمونا وشرفتم بلادنا.
بدوره الأخ محمد عبد الرقيب مدير مكتب التربية - عدن قال :" نحن سعداء
بأن أبناءنا الطلاب من فريق مسابقة الروبوت الآلي حقق هذا المركز ولم
يخيب ظننا فيهم ونشكر كل من ساهم ودعم هذا الوفد وقد عملنا ماامكن لتذليل
الصعاب امام هذا الفريق لحضور المسابقة".
وأضاف:" كلنا امل بتفوقهم وتمىزهم وكنا في تواصل معهم طوال فترة المسابقة
حتى عودتهم وتشريفهم لنا بهذا الفوزوالتميز الذي اسعدنا وبث الأمل أن
لدينا امكانات طلابية قادرين على الابداع والتميز وسنعمل على توفير سبل
رعايتهم وتمكينهم".
من جانبه الأخ الأستاذ محمد ناصرمشرف الوفد القى كلمة شكر فيها حفاوة
الاستقبال التي حظي بها الفريق. .وأثنى على مكتب التربية والتعليم ممثلا
بالاستاذ محمد الرقيبي الذي بذل مابوسعه لتتم الرحلة في وقتها المحدد".
واضاف :"عملنا مابوسعنا وكلنا ثقة بالله ثم بحنكة أبناءنا وعمل الفريق
بصورة متقنة ومتجانسه بقيادة الاستاذة ريم حتى تحقق هذا الانجاز الذي
نهديه لبلادنا.
وباسم الفريق الطلابي لمسابقة الروبوت الآلي المفتوحة بنسختها العاشرة
ألقى الطالب أحمد خالد كلمة ابدى فيها شكر الوفد وتقديره لحفاوة
الاستقبال ممثلا بالجانب الوزاري والتربوي.
وأثنى على جهود مكتب التربية والتعليم ممثلا بالرقيبي على تذليل الصعوبات
ليتوفق هذا الوفد بالرحلة وحضور المسابقة.
وأضاف:"حتى تمكنا من تحقيق هذه النتيجة بتوفيق من الله وجهودنا وحضور
الأستاذ محمد ناصر والاستاذه ريم وتشجيعهم لنا. روبوت الفوز المبهر".
بدورها قائدة الفريق المتسابق الاستاذة ريم قالت :" إننا نلنا اعجاب
الجميع في مسابقة مميزة وكدنا نحصل على المركز الأول ولكن ربما لأسباب
فنية حصلنا على المركز الثاني بجداره في مسابقة البطولة العربية المفتوحة
العاشرة تحت رعاية وزارة التعليم والتعليم العالي بقطر وبالتعاون مع
الجمعية العربية للروبوت بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.
وأشارت الى أن ميزة هذا الروبوت أنه يقود الكفيف في أماكن العوائق
والحواجز كالسوبر ماركت فيعين الكفيف على السير الآمن ويعرف الكفيف نوع
المنتج الذي بيده وتاريخ انتاجه وانتهاء صلاحيته ويتكون من جزءين جزء
روبوت ذراع يلبسه المكفوف والثاني روبوت على شكل كلب الي يقود الكفيف بين
أقسام وحواجز السوبر ماركت ويتفاداها عن طريق مناداه من البلوتوث وكذلك
تعريف مايتبضعه الكفيف من سلعة نوعها وتاريخ منتجها وصلاحيتها عبر
البلوتوث صوتيا.
 حضر الاستقبال القايم باعمال مدير عام الاعلام التربوي بالوزارة محمد
حسين الدبا وثلة من التربويين رؤساء شعب وإدارات من مكتب التربية
والتعليموالاعلاميين وأولياء أمور الفريق الطلابي المتميز رافع رأس
بلادنا عاليا رغم الظروف والمحن.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بدأت حملة "شكراً مملكة الحزم" و"شكرا إمارات الخير"، العمل في المرحلة الثالثة والأخيرة لجدارية "الشهداء لا يموتون"، ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها الحملة تخليداً لشهداء السعودية والإمارات وشهداء الوطن وشهداء عملية الرمح الذهبي، بالتزامن مع الذكرى الثانية لعاصفة الحزم.

ويأتي هذا العمل الفني برسم صور شهداء السعودية والإمارات وشهداء قوات التحالف العربي والحراك والمقاومة الجنوبية، بريشة كل من عبيد محمد باعبيد وشقيقته سمر محمد باعبيد على جدران مبنى ديوان العاصمة عدن، برعاية الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وقال رئيس الحملة فراس اليافعي: "إن الحملة قامت بهذا العمل الوطني تخليداً لذكرى شهدائنا وشهداء دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، في إطار فعاليات الحملة التي لا تتوقف عن تقديم الشكر والعرفان والاحتفال بالذكرى الثانية لعاصفة الحزم وإعادة الأمل".

وأضاف:" هؤلاء الأبطال استشهدوا أثناء تأديتهم واجب الدفاع عن الحق والكرامة والشرعية في اليمن، فشرفوا وطنهم وأسرهم وعروبتهم وإنسانيتهم بما قدموه من تضحيات لنصرة اليمن، وعلى الرغم من الألم الذي نشعر به لفقدان أبنائنا وأبناء السعودية والإمارات وكافة الشهداء فإننا نشعر بالفخر والاعتزاز بما قدموه من تضحية وبطولة في أداء الواجب الوطني وتلبية نداء الوطن

جريدة (الرياض) السعودية

Fwd:
Firas Al-Yafie

اليوم, 07:33 ص

 
 

جريدة (الرياض) السعودية : «الشهداء لا يموتون».. جدارية لذكرى «عاصفة الحزم»

جدة - خالد الدماك

بدأت حملة "شكراً مملكة الحزم" و"شكرا إمارات الخير"، العمل في المرحلة الثالثة والأخيرة لجدارية "الشهداء لا يموتون"، ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها الحملة تخليداً لشهداء السعودية والإمارات وشهداء الوطن وشهداء عملية الرمح الذهبي، بالتزامن مع الذكرى الثانية لعاصفة الحزم.

ويأتي هذا العمل الفني برسم صور شهداء السعودية والإمارات وشهداء قوات التحالف العربي والحراك والمقاومة الجنوبية، بريشة كل من عبيد محمد باعبيد وشقيقته سمر محمد باعبيد على جدران مبنى ديوان العاصمة عدن، برعاية الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وقال رئيس الحملة فراس اليافعي: "إن الحملة قامت بهذا العمل الوطني تخليداً لذكرى شهدائنا وشهداء دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، في إطار فعاليات الحملة التي لا تتوقف عن تقديم الشكر والعرفان والاحتفال بالذكرى الثانية لعاصفة الحزم وإعادة الأمل".

وأضاف:" هؤلاء الأبطال استشهدوا أثناء تأديتهم واجب الدفاع عن الحق والكرامة والشرعية في اليمن، فشرفوا وطنهم وأسرهم وعروبتهم وإنسانيتهم بما قدموه من تضحيات لنصرة اليمن، وعلى الرغم من الألم الذي نشعر به لفقدان أبنائنا وأبناء السعودية والإمارات وكافة الشهداء فإننا نشعر بالفخر والاعتزاز بما قدموه من تضحية وبطولة في أداء الواجب الوطني وتلبية نداء الوطن

جريدة (الرياض) السعودية

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 1306

صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي